حديث الجمعة 405: الحُرمانُ مِن صلاة الليل - خيارات الأنظمة وإرادات الشعوب - اعتقال عالم الدّين الشيخ حسن عيسى  ||  حديث الجمعة 404: الكسل العباديّ - لا نريدُ لهذا الوطن أنْ يبقى مأزوماً   ||  حديث الجمعة 403: المقطع السياسي: بين التحريض والمناصحةِ مساحة كبيرة جدًّا  ||  قضيَّة البعثات  ||  حديث الجمعة 402: كيف نحافظ على العطاءاتِ الروحية للشهر الفضيل؟ - قضيَّة البعثات - كلمة أخيرة حول تفجير سترة   ||  حديث الجمعة 401: هكذا علَّمنا شهرُ الصيام - ما أحوج الأوطان إلى ثقافة المحبَّة والتسامح  ||  حديث الجمعة 400: نستقبل شهر الله - ثقافةُ الكراهية والتحريض تدمِّر الأوطان - نداءٌ من أجل الوطن - رحيل العالم الرَّباني آية الله الشيخ الآصفي  ||  حديث الجمعة 399: الإمام المهديّ المنتظر (عج) - فاجعة القديح  ||  حديث الجمعة 398: العِفَّةُ والسِّترُ في حياةِ المرأةِ المُسلمةِ - خطابُنا السِّياسيُّ وهَمُّ الوطنِ  ||  حديث تامعة 397: كيف يجب أنْ نعيش مناسبة الزَّهراء(ع) (2) - نستقبلُ شهر رجب الأصب - السَّيد الصَّدر جهادٌ وشهادة (2)   ||  حديث الجمعة 396: في ذكرى مولدِ الصِّديقة الزهراء (ع) - شهيدُ العصرِ السَّيد محمد باقر الصّدر (1) - نُريدُ خِطابًا يَحملُ همَّ الوطن (2)  ||  حديث الجمعة 395: دُرُوسٌ مِنْ قصَّةِ آسيةِ بنتِ مُزَاحم امرأةِ فِرعونَ - التفقُّهُ في الدِّين - نُريدُ خِطابًا يحملُ همَّ الوطن   ||
حول قضية البعثات: ما يحسمُ الموقف، ويكشفُ الحقيقةَ، ويُنهي هذا الجدلَ هو أن تُنشَر عبر وسائلِ الإعلامٍ كُلُّ الكشوفات بمعدلاتِ المُتفوِّقين والمُتفوِّقات، وتحديد الرغبات الأولى في التخصُّصات، وكيف تمَّت التوزيعات، عندها فقط نستطيع أنْ نَحكمَ للوَزارةِ أو عليها. فما المانعُ من نشر هذه الكشوفات، وهذه الرغبات والتخصُّصات، والتوزيعات؟
 
أنت الزائر
1348877
يوم الأحد
14 ذو القعدة 1436 هـ
صلاة الفجر 4:05
الشروق 5:16
صلاة الظهرين 11:38
الغروب 6:00
صلاة العشائين 6:15
30 أغسطس 2015
 
 
حديث الجمعة 405: الحُرمانُ مِن صلاة الليل - خيارات الأنظمة وإرادات الشعوب - اعتقال عالم الدّين الشيخ حسن عيسى
إنّ إعتقالَ عالم الدّين الشيخ حسن عيسى يشكلُ دافعاً في إتجاهِ التأزيم والتصعيد ، ممّا يضّر بمصلحةِ هذا الوطنِ وأمنِهِ واستقرارهِ في مرحلةٍ تحملُ الكثيرَ منَ التعقيداتِ و التحدياتِ، وتفرضُ مزيداً من التلاحمة و الإنصهار في البحث عن حلولٍ جادّةٍ لمعالجةِ كلّ الأزماتِ التي تحاصر أوضاعَ المنطفة .. إ.....
حديث الجمعة 404: الكسل العباديّ - لا نريدُ لهذا الوطن أنْ يبقى مأزوماً
ما أحوَجَ المرحلةَ بكلّ تحدّياتِها الصعبة ومنزلقاتِها الخطيرة إلى أنْ تتقاربَ الرؤى لمعالجةِ الأوضاعِ المأزومةِ، بعيداً عن الإنفعالاتِ، والتجاذباتِ، والصراعاتِ .. قد لا تتوحّدُ القناعاتُ، ولكنَّ المطلوبَ أنْ لا تتصادم، وأنْ لا تتحارب، لأن التحديات لا تسمح بهذه التجاذباتِ المدمرّة والمربكة .. .....
حديث الجمعة 403: المقطع السياسي: بين التحريض والمناصحةِ مساحة كبيرة جدًّا
سواءً أكانَ هذا الخَلطُ مِن قِبَلِ أنظمةِ الحُكمِ أو مِن قِبَلِ قُوى السّياسةِ أو مِن قبل زعاماتِ الشارع... إنّ الخَلطَ مِن قِبَلِ أنظمةِ الحُكم يَدْفَعُها إلى اعتمادِ خَياراتٍ قاسيةٍ مُتشدّدةٍ، وكما أنّ هذا الخَلطَ يُفوّتُ الفرصةَ على أيِّ مشروعٍ للتقاربِ والتَصُالحِ والحوارِ، ممّا يُعمّقُ الأزم.....
قضيَّة البعثات
لن أستخدم عبارة (مجزرة البعثات) لأنَّها قد تُكدِّرُ بعضَ الخواطر، وخشية أنْ أمارس في هذا تحريضًا على مؤسَّسةٍ رسميَّة لها تاريخُها العريق. وإنَّما أستخدمُ عبارة (قضية البعثات)، هُنا (قضية) تحرَّكت عبر وسائل الإعلان، وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، فور توزيع وتصنيف البعثات بالنسبة للطلاب المتف.....
حديث الجمعة 402: كيف نحافظ على العطاءاتِ الروحية للشهر الفضيل؟ - قضيَّة البعثات - كلمة أخيرة حول تفجير سترة
لن أستخدم عبارة (مجزرة البعثات) لأنَّها قد تُكدِّرُ بعضَ الخواطر، وخشية أنْ أمارس في هذا تحريضًا على مؤسَّسةٍ رسميَّة لها تاريخُها العريق. وإنَّما أستخدمُ عبارة (قضية البعثات)، هُنا (قضية) تحرَّكت عبر وسائل الإعلان، وعبر وسائل التواصل الاجتماعي، فور توزيع وتصنيف البعثات بالنسبة للطلاب المتفوّ.....
حديث الجمعة 395: دُرُوسٌ مِنْ قصَّةِ آسيةِ بنتِ مُزَاحم امرأةِ فِرعونَ - ال
مطلوبٌ من المرأةِ المُسلمةِ أنْ تكونَ واثقةً كلَّ الثِّقةِ بانتمائِها إلى هذا الدِّينِ الحقِّ، ومطلوبٌ أنْ تملكَ كلَّ الصَّلابةِ والشموخِ والإرادةِ في التعبيرِ عن انتمائِها الدِّيني وعن هُويتَها الإيمانية في زحمةِ كلِّ التحدِّياتِ، ومحاولاتِ الهيمنةِ والاستلابِ، كما فعلتْ آسيةُ بنتُ مُزاحِمَ امرأةُ فِرعونَ حينما عبَّرتْ بكلِّ ثقةٍ واطمئنانٍ وبكلِّ صَلابةٍ وتحدِّي عنْ انتمائِها وهُويَّتِها وإيمانِها باللهِ الواحدِ الأحد، وكَفرتْ بكلِّ الولاءاتِ .....
حديث الجمعة 394: آسيةُ بنت مُزَاحم امرأة فِرعونَ - وسائلُ التَفقّهِ في الدّ
إذا كانَ الحُكْمُ يؤمنُ كلَّ الإيمان بأنَّ الإصلاحَ السِّياسيّ ضَرورةٌ كُبرى لهذا الوطن... وإذا كانَ الشّعبُ يؤمنُ كلَّ الإيمانِ بأنَّ الإصلاحَ السِّياسيّ ضرورةٌ كبرى لهذا الوطن... وإذا كانَ الحُكْمُ والشَّعبُ يؤمنانِ بضرورةِ أنْ يُحمى الوطنُ من الأزماتِ، والاحتقاناتِ، والخلافاتِ، والصِّراعاتِ، ومِن كلِّ ما يُسيئُ إلى أمِنِه، وهدوءِهِ، واستقرارِهِ، وإلى شرفِهِ، وكرامتِهِ، وعزَّتِهِ... وإذا الحُكْمُ والشَّعبُ يُؤمنانِ بضرورةِ أنْ تتحوَّلَ ا.....
حديث الجمعة 393 : آسيةُ بنتُ مُزاحِم (امرأةُ فِرعون) - وسائلُ التفقُّهِ في
نعم بإنهاء القَسوةِ الأمنيةِ تبدأُ عمليةُ إنتاجِ الثقةِ، وكما نطالبُ الحكمَ بممارسةِ (الرَّحْمَةَ والْمَحَبَّةَ واللُّطْفَ) ونبذ (القسوة الأمنية)، فكذلك الشعبُ مطالبٌ أنْ يكونَ مملوءًا رحمةً ومحبَّةً ولطفًا وتسامحًا ومتحرِّرًا من أيِّ نُزوُعٍ نحو العنف والتطرُّف في خِطابِهِ، وحَرَاكِهِ، وممارساتِهِ وهكذا تتكامل الأدوارُ في التأسيس لإنتاج الثِّقةِ بين الحكم والشَّعب، وبين مكوِّناتِ الشَّعب، وما لمْ يتمّ التأسيس لإنتاج الثِّقةِ، فلن يتحرَّكَ مشوا.....
حديث الجمعة 392: النِّسَاءُ الفُضليات - وسائلُ التفقُّهِ في الدِّين - هكذا
أنَّه لا يُظنُ بالسُّلطةِ أنَّها ترى أنَّ الأوضاعَ يُمكنُ أنْ تبقى على ما هي عليه إلى ما لا نهاية، وأنْ لا إصلاحَ على الإطلاق، وإذا كان الإصلاح لا بدَّ من قُدوُمِهِ، فأيُّ يومٍ يتأخرُ يُشكِّلُ كارثةً وطنيةً، وضررًا بالغًا يَطال جميع الأطراف، فلماذا الانتظار به إلى غدٍ، ولماذا لا يكون اليومَ، انطلاقًا من مقتضياتِ الدِّينِ، ورعايةً للحقِّ والعدلِ، واستجابةً لسننِ التاريخ، وإصغاءً للصوتِ العالمي، ودَرْأ للأخطارِ، وطلبًا لمصلحةِ الوطنِ، وتداركًا لل.....
حديث الجمعة 391: فاطمةُ سَيِّدةُ نِسَاءِ العَالمِينَ - وسائلُ التفقُّهِ في
لا أعتقدُ أنَّ إنسانًا ينتمي إلى هذه الأرضِ لا يَهمُّهُ أنْ يرى الوطنَ يتعافى. لا أعتقدُ أنَّ إنسانًا ينتمي إلى هذه الأرضِ لا يَهمُّهُ أنْ يرى البحرينَ بخير. لا أعتقدُ أنَّ إنسانًا ينتمي إلى هذه الأرضِ لا يَهمُّهُ أنْ يرى هذا الشعبَ في أمنٍ وأمانٍ. فلا مصلحةَ لأحدٍ صادقٍ في انتمائه لهذه الأرضِ أنْ يبقى الوطنُ عَليلًا، وأنْ تبقى البحرينُ في عناءٍ، وأنْ يبقى الشعب مأزومًا لا يعيشُ الأمَن والأمان. إذا وُجدَ إنسانٌ يرى المصلحةَ في كلِّ هذه.....

بسم الله الذي لا أرجو إلا فضله ، ولا أخشى إلا عدله ، ولا أعتمد إلا قوله ، ولا أتمسك إلا بحبله . بك أستجير يا ذا العفو والرضوان ، من الظلم والعدوان ، ومن غِير الزمان ، وتواتر الأحزان ، وطوارق الحَدَثان ، ومن اْنقضاء المدة قبل التأهب والعُدة ، وإياك أسترشد لما فيه الصلاح والإصلاح ، وبك أستعين فيما يقترن به النجاح والإنجاح ، وإياك أرغب في لباس العافية وتمامها ، وشمول السلامة ودوامها ، وأعوذ بك يا رب من همزات الشياطين ، وأحترز بسلطانك من جَوْرِ السلاطين ، فتقبَّل ما كان من صلاتي وصومي ، واْجعل غدي وما بعده أفضل من ساعتي ويومي ، وأَعزَّني في عشيرتي وقومي ، واْحفظني في يقظتي ونومي ، فأنت الله خيرٌ حافظاً وأنت أرحم الرحمين . اللهم إني أبرأُ إليك في يومي هذا وما بعده من الآحاد ، من الشرك والإلحاد ، وأُخلص لك دعائي تعرضاً للإجابة ، وأُقيمُ على طاعتك رجاءً للإثابة ، فصلِّ على محمد خير خلقك الداعي إلى حقك ، وأَعزَّني بعزك الذي لا يُضام ، واْحفظني بعينك التي لا تنام ، واْختم بالاْنقطاع إليك أمري ، وبالمغفرة عمري ، إنك أنت الغفور الرحيم ، برحمتك يا أرحم الراحمين