حدبث الجمعة 377: فكيف نحيي الموسمَ العاشورائيَّ إحياءً ناجحًا؟(1) - وتستمر الأزمة السِّياسية  ||  حديث الجمعة 375: الحج هجرةٌ إلى الله تعالى  ||  حديث الجمعة 374: الولاء لأهل البيت عليهم السلام - حرب أنظمة السياسة لقضية الإمام المهدي - على مشارف الانتخابات  ||  حديث الجمعة 373: أنْ نكون ضيوفًا لله تعالى  ||  مكتبة الإمام المنتظر تستضيف الباحث النويدري في محاضرة ..  ||  حديث الجمعة 372: تهيَّأوا لاستقبال الشهر الفضيل - الأزمة مستمرة والحلُّ غائب - حلِّ المجلس العلمائي  ||  حديث الجمعة 371: ليلة النصف من شعبان وكيف نتعاطى مع هذه الليلة العظيمة؟   ||  حديث الجمعة 370: معيار الولاء لأهل البيت عليهم السَّلام - في ذكرى رحيل الإمام الخميني رضوان الله عليه   ||  حديث الجمعة 369: خصوصيات شهر شعبان - منبر الدِّين والشأن السِّياسي - الرّهان على تعب الشعب رهانٌ خاسر  ||  حديث الجمعة 368: رجب شهر العطاء الروحي - رجب شهر المناسبات - مؤتمر الحوار بين الحضارات... وبعض التساؤلات  ||  حديث الجمعة 367: نساء مثَّلنَ تاريخ جهاد وعطاء - ما أحوجنا في هذا العصر أنْ تكون المرأة في محراب عبادة - وهكذا تمَّ إبعاد سماحة آية الله الشيخ النجاتي - خطاب بمرأى ومسمع من النظام   ||  حديث الجمعة 366: المرأة القمَّةُ في تاريخ النساء - السّيدة بنت الهُدى تاريخ من الجهاد - حول الضغوط الموجَّهة ضدَّ آية الله الشيخ النجاتي لمغادرة البلاد  ||
إنَّ هذا النهج لن يزيد هذا الشعب إلَّا إصرارًا، وثباتًا، واستمرارًا في حراكه، مهما كلَّفه ذلك من أثمان... أما آن أن يراجع النظام حساباته من أجل صالح هذا الوطن، ومن أجل خلاص هذا الشعب، إنَّ شعبًا كهذا الشعب يملك كلَّ الأصالة والطيب والنقاء والصفاء لا يستحق كلّ هذا العقاب، وكلّ هذا البطش، وكلّ هذا القتل...
استقبال شهر رمضان - كتيب
كتاب البرنامج العملي للصائمين
محاضرات رمضانية
خطبة الرسول(ص) في استقبال الشهر الكريم
أسبوع نداءات التوبة-كتيب
 
أنت الزائر
1166232
يوم الجمعة
6 محرم 1436 هـ
صلاة الفجر 4:35
الشروق 5:46
صلاة الظهرين 11:21
الغروب 4:57
صلاة العشائين 5:12
31 أكتوبر 2014
 
 
حدبث الجمعة 377: فكيف نحيي الموسمَ العاشورائيَّ إحياءً ناجحًا؟(1) - وتستمر الأزمة السِّياسية
كنَّا نأمل وبكلِّ صدق أنْ نقول (نعم) لهذه الانتخابات، ولكنَّنا وجدنا أنفسنا مضطرين أنْ نقول (لا) بكلِّ إصرار واقتناع... لا خيار أمامنا إلَّا أن نقول (لا).. ليست المسألة مناكفةً ومكابرةً وعنادًا.. وليس الأمرُ رغبةً جامحةً في الرفض والمعارضة... لماذا نرفض، إذا كانت الانتخابات خطوة جادَّة في طريق ا.....
حديث الجمعة 375: الحج هجرةٌ إلى الله تعالى
إنها الرحلة الربانية التي تطهِّر الإنسان من تلوثات الذنوب والمعاصي، فمع أول خطوات هذا الرحلة تبدأ عملة التطهير والتنقية فتتساقط الذنوب، والتعبير بتناثر الذنوب من البدن لأنٍَّ جوارح البدن هي أدوات المعاصي، العين تعصي، والأذن تعصي، واللسان يعصي، وكذلك بقية الجوارح، هكذا تبدأ رحلة العودة إلى الله تعالى.....
حديث الجمعة 374: الولاء لأهل البيت عليهم السلام - حرب أنظمة السياسة لقضية الإمام المهدي - على مشارف الانتخابات
في الساحة قيادات مخلصة كلّ الإخلاص, واعية كلّ الوعي, نظيفة كلّ النظافة, صادقة كلّ الصدق, أمينة كلّ الأمانة, كفوءة كلّ الكفاءة, ناصحة كلّ النصح, مضحيَّة كلّ التضحية, هي القادرة أن تحدد الرؤية. المسألة مصلحة شعب, وإرادة شعب، وحقوق شعب، وخيار شعب، وكرامة شعب، وحرية شعب، وموقف شعب... فإذا كان في هذا ا.....
حديث الجمعة 373: أنْ نكون ضيوفًا لله تعالى
النية الصادقة (الإخلاص لله) هو الشرط الأساس لأن يكون العملُ العباديُّ مقبولًا عند الله تعالى، صلاةً كان هذا العملُ، أو صومًا، أو حجًا، أو عمرةً، أو تلاوةً، أو دعاءً، أو أيَّ عمل يراد التقرُّب به إلى الله تعالى سواءً أكان عملًا ثقافيًا أو اجتماعيًا، أو رساليًا أو سياسيًا... صحيح أنَّ الأعمال التوصلية.....
مكتبة الإمام المنتظر تستضيف الباحث النويدري في محاضرة ..
مكتبة الإمام المنتظر عجل الله فرجه الشريف مشروع ثقافي يستهدف نشر الوعي والثقافة الإسلامية، عبر ما تحتويه من كتب يبلغ تعدادها 11 ألف كتاب، تنتمي إلى المعارف العامة ويغلب عليها الكتب الإسلامية، وعبر تنظيمها الملتقيات والندوات الفكرية والثقافية»......
حديث الجمعة 366: المرأة القمَّةُ في تاريخ النساء - السّيدة بنت الهُدى تاريخ
ما حدث لآية الله الشيخ النجاتي من مداهمة مكتبه بطريقة فيها استفزاز كبير، وإساءة واضحة، وما تبع ذلك من استدعاء اثنين من العلماء العاملين في المكتب، واللذين واجها إهاناتٍ متعمدة... وبعد ذلك تمَّ استدعاء سماحة الشيخ نفسه، ومورس ضدَّه الكثير من الضغوط لكي يغادر البلد وقد أعطيت له مهلة (48 ساعة) لمغادرة البحرين... إنَّ هذا الذي حدث يشكِّل انتهاكًا صارخًا لحقِّ المواطنة، ويُمثِّل استهدافًا طائفيًا سافرًا، ويعبِّر عن سياسة الضغط والمصادرة للدور الشر.....
حديث الجمعة 365: الشهيد السَّيد محمد باقر الصَّدر.. عناء وبلاء في الله
إنَّ صدَّامًا أمر أحد جلاوزته أنْ يوجِّه رصاصات مسدسه إلى السَّيد الصدر، وخلع الإمام الجليل عمامته السَّوداء مجابهًا رصاص الجلاد المحترف، لكنَّ يد الجلاد اهتزَّت ولم تستطيع إطلاق الرَّصاص، فتم تكليف جلَّاد ثان، لكنَّ يده اهتزَّت كذلك، ولم يستطع أحد من الجلَّادين المحترفين هؤلاء أن يطلقوا الرصاص على الإمام الجليل، ممَّا اضطر صدَّام أنْ يقوم بنفسه بعملية إطلاق الرَّصاص، وقتل الإمام الشهيد. إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون... تغمَّد الله شهيدنا ا.....
الكلمة الافتتاحية للعلاّمة الغريفي في ملتقى العمل الوقفي.. إحياء وإنماء
أنَّ (المكوِّنات الوقفية) تشكِّل (وثائق تاريخية) مهمَّة جدًّا، ربَّما غيَّرت بعض الرؤى والمسلَّمات في قراءة التاريخ، ولهذا نجد بعض مَنْ يريدون أنْ يبعثوا بتاريخ أمة أو شعب أو بلد يحاولون أنْ يطمسوا المعالم التاريخية ومن هذا المعالم (المكوِّنات الوقفية: مساجد، مدارس، مقابر...) فإلغاء هذه المكوِّنات، أو إخفاء معالمها، أو التلاعب في التواريخ أو في بعض المدوَّنات أو في الأسماء أساليب للعبث بالتاريخ... وقد حدث في هذا البلد الشيئ الكثير من هذا العبث .....
حديث الجمعة 364: في ذكرى شهادة السَّيد الصدر والشهيدة بنت الهدى - أقلام الف
أنَّ أنظمة السِّياسة تدين دائمًا خطابات الفتنة والتأزيم إلَّا أنَّ الواقع يؤكِّد عكس ذلك فإنَّ المتابع لإعلام هذه الأنظمة أو للأقلام والمنابر المدعومة من قبل السِّياسات الحاكمة يُصدم بحجم التحريض المكشوف ضدَّ طوائف وفئات ومكوِّنات شعوب لها ثقلها الكبير، والشواهد على ذلك كبيرة وكثيرة ولا تحتاج البرهنة عليها إلى عناء وبحث، وما يجري في بلدنا الحبيب البحرين من خطاباتٍ معبَّأة بالتحريض وتحت مسمَّياتٍ متعدِّدةٍ واضحة كلّ الوضوح لكلِّ ذي سمع وبصر، فلا.....
حديث الجمعة 363: أنماط من الكذب الشائعة (3) - خياران: الخيار السلمي وخيار ا
أنظمة الحكم وكذا قوى الشارع قد يكون لها أحد خيارين: الخيار السلمي وخيار العنف، ولا شكَّ أنَّ الخيارين متنافيان متضادان، ولكلٍّ منهما معطياته ونتائجه وآثاره، وبلا خلاف فإنَّ خيار العنف له منتجاته المدمِّرة، وآثاره المرعبة، وأمَّا الخيار السلمي فهو الضمانة لحماية الأوطان وزرع الأمان. إذا اعتمدت أنظمة الحكم خيارات سلمية في معالجة الأوضاع السِّياسية، وفي التعاطي مع أزمات البلدان وفي مواجهة حَراكات الشعوب، فهذا هو النهج البصير القادر على انتاج الحل.....

الحمد لله الأولِ قبل الإنشاء والإحياء ، والآخرِ بعد فناء الأشياء ، العليمِ الذي لا ينسى من ذَكره ، ولا ينقصُ من شَكَرَه ، ولا يُخيِّبُ من دَعاه ، ولا يقطع رجاء من رجاه . اللهم إني أُشهِدُك وكفى بك شهيداً ، وأُشهد جميع ملائكتك وسكانِ سماواتك وحملة عرشك ، ومن بعثت من أنبيائك ورسلك وأنشأت من أصناف خلقك ، أني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت ، وحدك لا شريك لك ولا عديل ، ولا خُلْفَ لقولك ولا تبديل ، وأن محمداً صلى الله عليه وآله عبدُك ورسٌولُك ، أدى ما حمَّلته إلى العباد ، وجاهد في الله عز وجلّ حق الجهاد ، وأنه بشر بما هو حق من الثواب ، وأنذر بما هو صدق من العقاب . اللهم ثَبِّتْنِي على دينك ما أحييتني ، ولا تُزغ قلبي بعد إذ هديتني ، وهَبْ لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ، صلِّ على محمد وآل محمد ، وإجعلني من أتباعه وشيعته ، وأحشرني في زمرته ، ووفقني لآداء فرض الجمعات وما أوجبتَ علي فيها من الطاعات ، وقَسَمت لأهلها من العطاء في يوم الجزاء ، إنك أنت العزيز الحكيم ، برحمتك يا أرحم الراحمين