بيان صادر عن سماحة آية الله قاسم والعلامة السيد الغريفي  ||  حديث الجمعة 387 : وقفات مع حديث «أيُّ عُرَى الإيمانِ أوثق؟» (المُعطى الأوّلُ) (1) - الرُشدُ السّياسيُّ يُصلّحُ الأوْطان   ||  حديث الجمعة 386 : ذكرى ميلاد الإمام الحسن العسكري(ع) - لماذا أساءوا إليكَ يا رسول الله؟ - رسالة مفتوحة إلى أمين عام جمعية الوفاق   ||  آية الله قاسم والعلامة الغريفي: محاكمة الشيخ علي سلمان محاكمة لكل الشعب في تطلعاته المشروعة ومطالبه الضرورية العادلة  ||  حديث الجمعة 384: «العبادة» كما حدَّدتها كلماته صلَّى الله عليه وآله - هل يمكن أنْ يتحوَّل العمل السِّياسي إلى ممارسة عبادية؟   ||  حديث الجمعة 383 : أربعين الإمام الحسين عليه السَّلام - كلماتٌ إلى جمهور الأربعين - ما حدث في دمستان وكرزكان  ||  حديث الجمعة 382 : المقطع السياسي من حديث الجمعة للعلّامة الغريفي : يستمر الحديث عن سماحة آية الله الشيخ عيسى قاسم حفظه الله  ||  حديث الجمعة 381 : الموسم العاشورائي (5) - الاعتداء على منزل آية الله الشّيخ عيسى أحمد قاسم - كلمة أخيرة  ||  حديث الجمعة 380 : الموسم العاشورائي (4) - كلمة حول الوضع السياسي الراهن  ||  حديث الجمعة 379: انتهى موسم عاشوراء (3)   ||  حدبث الجمعة 377: فكيف نحيي الموسمَ العاشورائيَّ إحياءً ناجحًا؟(1) - وتستمر الأزمة السِّياسية  ||  حديث الجمعة 375: الحج هجرةٌ إلى الله تعالى  ||
إن الشعب حين ينسى سماحة الشيخ ورموزه وأحراره وحرائره ويتركهم للمحاكمات الجائرة، والسجون الإنتقامية، يكون قد نسي مطالبه وتطلعاته وحقوقه وحريته وكرامته، ونسي نفسه، ولو أهمل أمرهم أهملها، لو تخلى عنهم تخلّى عنها. الشعب ماضٍ بإذن الله إلى آخر الشوط وليس له آخر قبل تحقيق مطالبه، فهل أنتم يا سلطة ماضون في عنادكم إلى ما لا نهاية؟!
 
أنت الزائر
1238189
يوم الأربعاء
11 جمادى الأولى 1436 هـ
صلاة الفجر 4:50
الشروق 5:59
صلاة الظهرين 11:49
الغروب 5:40
صلاة العشائين 5:55
4 مارس 2015
 
 
بيان صادر عن سماحة آية الله قاسم والعلامة السيد الغريفي
من المؤسف أن تعيش البحرين مشاكل متراكمة تتسع وتزداد حدة واتساعاً لمدى طويل، ومنطلقها الرئيس أزمتها السياسية المستعصية على الحل، لا لصعوبتها وإنما لفقد السلطة إرادة التغيير الإصلاحي الملحّ والضروري لإنقاذ الوطن وتخليصه من سائر الأزمات التي تعصف به وتقلق أبناءه، وتهدّ من بنيته. الوضع في البحرين ع.....
حديث الجمعة 387 : وقفات مع حديث «أيُّ عُرَى الإيمانِ أوثق؟» (المُعطى الأوّلُ) (1) - الرُشدُ السّياسيُّ يُصلّحُ الأوْطان
الأنظمةُ التي تَملكُ رُشْدًا سياسيًا لا تُنتج أزماتٍ، ولا تَسمح للأزماتِ أنْ تَتشكّل، وإذا حدثت هذه الأزماتُ بفعل أسبابٍ استثنائية، سارعت هذه الأنظمة إلى مُحاصرتها، وعَملتْ جادّةً وصادقةً لِكي تُعالجها، وتَنهي وجودَها... بينما الأنظمة التي لا تملك رُشْدًا سِياسيًا فهي تَتغذّى على إنتاجِ الأزماتِ.....
حديث الجمعة 386 : ذكرى ميلاد الإمام الحسن العسكري(ع) - لماذا أساءوا إليكَ يا رسول الله؟ - رسالة مفتوحة إلى أمين عام جمعية الوفاق
من هذا المنبر أبعث إليك -أيّها الشيخُ المُجاهدُ - أزكى سلام وأجملَ تحيةٍ وبعد: فهذه بعضُ كلماتٍ تحِملُ كلّ الحُبِّ والوفاء والتقدير لإنسانٍ عرفتْهُ السّاحةُ مجاهدًا صامدًا مقدامًا جريئًا، حملَ همَّ الشعب، ودافع عن حقوقِهِ العادلةِ، لم يُساوم، ولم يُداهن، ولم يَضعُف، ولم ينكسر، وكان في إصرارِه وعن.....
آية الله قاسم والعلامة الغريفي: محاكمة الشيخ علي سلمان محاكمة لكل الشعب في تطلعاته المشروعة ومطالبه الضرورية العادلة
يلتقي النظر العادل في الخارج على مستوى دول، و منّظمات دوليّة، وأخرى حقوقية، وشخصيات علمائية وسياسية شهيرة مع النظر العادل نفسه في الداخل على مستوى كل المنصفين من مختلف الشرائح والمستويات والطوائف، من نطق منهم ومن صمت، على استدعاء سماحة الشيخ علي سلمان، والتحقيق معه، ومحاكمته، وما قد ترتبه السلطة علي.....
حديث الجمعة 384: «العبادة» كما حدَّدتها كلماته صلَّى الله عليه وآله - هل يمكن أنْ يتحوَّل العمل السِّياسي إلى ممارسة عبادية؟
صحيح إنَّ أنظمة الحكم – في الغالب – تعتمد أساليب القمع والبطش ضدَّ حراكات الشعوب، حتى لو أصرَّت هذه الحراكات على اعتماد النهج السِّلمي.. غير أنَّ الإصرار على السِّلمية في حراكات الشعوب يحرج أنظمة الحكم ويضعها أمام المساءلات الدولية، ويسقط كلّ الذرائع الموهومة... تخسر الحراكات الشعبية حينما تنزع سل.....
المحاكمة الجائرة التي يقدم سماحة الشيخ علي سلمان وهو الرمز الكبير للوطنية والعقلانية، والسلمية، والحرص على وحدة أبناء الوطن ورعاية مصلحة الجميع، وإدانة الإرهاب وأساليب العنف، عداوة ونقض ومحاربة لكل هذه المعاني والقيم في أي مواطن، الشيئ الذي لا يمكن السكوت عليه
حديث الجمعة 375: الحج هجرةٌ إلى الله تعالى
إنها الرحلة الربانية التي تطهِّر الإنسان من تلوثات الذنوب والمعاصي، فمع أول خطوات هذا الرحلة تبدأ عملة التطهير والتنقية فتتساقط الذنوب، والتعبير بتناثر الذنوب من البدن لأنٍَّ جوارح البدن هي أدوات المعاصي، العين تعصي، والأذن تعصي، واللسان يعصي، وكذلك بقية الجوارح، هكذا تبدأ رحلة العودة إلى الله تعالى... يتابعُ النبي صلَّى الله عليه وآله حديثه فيقول: «فإذا وَرَد – أي الحاج أو المعتمر – المدينة وصافحني بالسَّلام صافحته الملائكة بالسَّلام». إ.....
حديث الجمعة 374: الولاء لأهل البيت عليهم السلام - حرب أنظمة السياسة لقضية ا
في الساحة قيادات مخلصة كلّ الإخلاص, واعية كلّ الوعي, نظيفة كلّ النظافة, صادقة كلّ الصدق, أمينة كلّ الأمانة, كفوءة كلّ الكفاءة, ناصحة كلّ النصح, مضحيَّة كلّ التضحية, هي القادرة أن تحدد الرؤية. المسألة مصلحة شعب, وإرادة شعب، وحقوق شعب، وخيار شعب، وكرامة شعب، وحرية شعب، وموقف شعب... فإذا كان في هذا البلد أزمة سياسية حادَّة، فإنَّ الأساس في هذه الأزمة هو (تغييب إرادة الشعب) في جميع مفاصل العملية السِّياسية.. ومتى لم يكن لإرادة الشعب حضورًا حقيق.....
حديث الجمعة 373: أنْ نكون ضيوفًا لله تعالى
النية الصادقة (الإخلاص لله) هو الشرط الأساس لأن يكون العملُ العباديُّ مقبولًا عند الله تعالى، صلاةً كان هذا العملُ، أو صومًا، أو حجًا، أو عمرةً، أو تلاوةً، أو دعاءً، أو أيَّ عمل يراد التقرُّب به إلى الله تعالى سواءً أكان عملًا ثقافيًا أو اجتماعيًا، أو رساليًا أو سياسيًا... صحيح أنَّ الأعمال التوصلية – حسب المصطلح الفقهي – لا يشترط في صحتها (نية القربة إلى الله) إلَّا أنَّ الثواب متوقف على هذه النِّية... أيُّها الأحبَّة لكي نحظى بفيوضات الله ا.....
مكتبة الإمام المنتظر تستضيف الباحث النويدري في محاضرة ..
مكتبة الإمام المنتظر عجل الله فرجه الشريف مشروع ثقافي يستهدف نشر الوعي والثقافة الإسلامية، عبر ما تحتويه من كتب يبلغ تعدادها 11 ألف كتاب، تنتمي إلى المعارف العامة ويغلب عليها الكتب الإسلامية، وعبر تنظيمها الملتقيات والندوات الفكرية والثقافية»......
حديث الجمعة 372: تهيَّأوا لاستقبال الشهر الفضيل - الأزمة مستمرة والحلُّ غائ
وجاء قرارُ الاستئناف بتأييد حلِّ المجلس العلمائي. هكذا صدر هذا القرار السِّياسي بامتياز، والطائفي بامتياز. كونه قرارًا سياسيًا بامتياز، فهو يأتي في سياق مواقف النظام الواضحة في مواجهة أيّ صوتٍ مدافع عن حقوق هذا الشعب. ماذا كان خطابنا في المجلس العلمائي؟ إنَّه خطاب قال: لا للمنكر الثقافي، والمنكر الأخلاقي، والمنكر الاجتماعي، والمنكر السِّياسي. وقال: لا للفساد بكلِّ أشكاله الثقافية، والأخلاقية، والاجتماعية، والاقتصادية، والسِّياسية... .....

الحمد لله الذي جعل الليل لباساً والنوم سباتاً وجعل النهار نشوراً . لك الحمد أن بعثتني من مرقدي ولو شئت جعلته سرمداً ، حمداً دائماً لا ينقطع أبداً ولا يُحصي له الخلائق عدداً ، اللهم لك الحمد أن خَلقت فسويت ، وقدَّرت وقضيت ، وأمَتَّ وأحييت ، وأمرَضت وشفيت ، وعافيت وأبليت ، وعلى العرش اْستويت ، وعلى المُلك اْحتويت . أدعوك دعاء من ضعفت وسيلته ، واْنقطعت حيلته ، واْقترب أجله ، وتدانى في الدنيا أمله ، واْشتدت إلى رحمتك فاقته ، وعَظُمت لتفريطه حسرته ، وكَثُرت زلَّتُه وعثرته ، وخلصت لوجهك الكريم توبته ، فصلِّ على محمد خاتم النبيين ، وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين ، وارزقني شفاعة محمد صلى الله عليه وآله ، ولا تحرمني صُحبته ، إنك أنت أرحم الراحمين . اللهم اْقضِ لي في الأربعاء أربعاً : إجعل قوتي في طاعتك ، ونشاطي في عبادتك ، ورغبتي في ثوابك ، وزهدي فيما يوجب لي أليم عقابك ، إنك لطيف لما تشاء ، برحمتك يا ألرحم الراحمين