حديث الجمعة 438: العمل التطوعي - حُقُوقُ الوَطنِ والمُواطنةِ  ||  حديث الجمعة 437: اليَومُ العَالميُّ للشَّباب - شَبَابُنا وَمَسؤُوليَّاتُ المرحلةِ  ||  حديث الجمعة 436: الكلمة الطيبة - أزماتُ الأوطان ودور الكلمة   ||  حديث الجمعة 435: لستُ فوقَ النَّقدِ والمحاسبة - المزاوجةُ بين الدِّين والسِّياسة - تداعيات الإصرار على تكريس (الاتِّهام)   ||  سماحة آية الله قاسم وكبار علماء البحرين: حتى لا تتَّجه الأمور لمزيد من التأزيم  ||  حديث الجمعة 434: الدُّعاءُ سلاحُ الأنبياءِ والمؤمنين - الانزلاق نحو المجهول - وظيفة المال الدِّيِنيِّ  ||   كبار العلماء : محاكمة المذهب   ||  حديث الجمعة 433: مخاضا صَّعبة يمرُّ بها الوطنُ   ||  سماحة آية الله قاسم وكبار العلماء: احتجاز العلامة صنقور استهداف عملي لشعيرة الجمعة.. ونرفض هذا العمل المجافي للدين  ||  كبار العلماء: نطلقُ نداءً يحتضن همَّ الوطن، دينه، قيمه، حبَّه، أمنَه، وحدتَه، آمالَه، آلامَه، حاضرَه، مستقبلَهُ  ||  كبار العلماء نحث المؤمنين والمؤمنات التضرع إلى الله ليلة الجمعة في جميع المساجد   ||  الغريفي: إن استهداف سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم أكبر رمز ديني للشيعة في البحرين هو استهدافٌ لهذه الطائفة، ولكلِّ مرجعياتها ....  ||
حول قضية البعثات: ما يحسمُ الموقف، ويكشفُ الحقيقةَ، ويُنهي هذا الجدلَ هو أن تُنشَر عبر وسائلِ الإعلامٍ كُلُّ الكشوفات بمعدلاتِ المُتفوِّقين والمُتفوِّقات، وتحديد الرغبات الأولى في التخصُّصات، وكيف تمَّت التوزيعات، عندها فقط نستطيع أنْ نَحكمَ للوَزارةِ أو عليها. فما المانعُ من نشر هذه الكشوفات، وهذه الرغبات والتخصُّصات، والتوزيعات؟
 
أنت الزائر
1517622
يوم السبت
23 ذو القعدة 1437 هـ
صلاة الفجر 4:03
الشروق 5:15
صلاة الظهرين 11:39
الغروب 6:03
صلاة العشائين 6:18
27 أغسطس 2016
 
 
حديث الجمعة 438: العمل التطوعي - حُقُوقُ الوَطنِ والمُواطنةِ
ليستْ في صالح الأوطانِ، وليستْ في صالح الأنظمةِ والشعوب. فالرُّشدُ كلّ الرُّشدِ أنْ تتعاطى الأنظمة مع هموم الشعوب بكلِّ انفتاحٍ وسماحةٍ ومحبَّةٍ، وهذا ما يدفع الشعوبَ أنْ تبادلَ الانفتاح انفتاحًا، والسَّماحة سماحةً، والمحبَّةَ محبَّةَ، وهذا ما يفتح مساراتِ المعالجة لكلِّ الإشكالاتِ والتعقيدات......
حديث الجمعة 437: اليَومُ العَالميُّ للشَّباب - شَبَابُنا وَمَسؤُوليَّاتُ المرحلةِ
ومطلوبٌ جدًّا في لغة النَّقد والمحاسبة، وفي لغةِ التَّعبير عن الرَّأي أنْ تكون نظيفةً، مُهذَّبةً، راقيةً، مَرِنةً، ليِّنةً، مملوءةً حبًّا، وتسامحًا، وشفافيَّةً، وإلَّا فإنَّها لا تملك القدرة على اقتحام القلوب والعقول، وسوف تكونُ عاجزةً أنْ تحقِّقَ أهدافَها، وغاياتها النَّبيلة. وإذا كان النَّقدُ رشي.....
حديث الجمعة 436: الكلمة الطيبة - أزماتُ الأوطان ودور الكلمة
أزماتُ الأوطان ودور الكلمة حينما تَشْتَدُّ أزماتُ الأوطانِ، وتتعقَّدُ الأوضاعُ، وتنشط الفِتن والصِّراعات، وتتخاصم القناعات والإرادات والخيارات، هنا تمارسُ الكلمةُ دورها. رُبَّما تمارسُ دورًا سيِّئًا؛ فتكرِّس الأزمات، وتدفع إلى المزيدِ من التَّعقيدات، وتُغذِّي الفتنَ والصِّراعاتِ، وتُنَشِّط الكراهي.....
حديث الجمعة 435: لستُ فوقَ النَّقدِ والمحاسبة - المزاوجةُ بين الدِّين والسِّياسة - تداعيات الإصرار على تكريس (الاتِّهام)
وجميلٌ جدًّا أنْ تتوفَّر أجواءٌ مفتوحةٌ للرَّأي والرَّأي الآخر، فإنَّ ذلك مظهرٌ حضاريٌّ راقٍ، فمن خلال الحوارِ، والنَّقدِ، ومحاسبة الأفكار يتمُّ إغناءُ البحثِ، وإثراءُ الفكرِ، وإنماءُ الثِّقةِ، والمحبَّةِ، والتَّسامح ما دامتْ الكلمةُ لا يحرِّكها هوًى، ومزاجٌ، وانفعالٌ، وأغراضٌ نفعيَّة، وإنَّما يُحرّ.....
سماحة آية الله قاسم وكبار علماء البحرين: حتى لا تتَّجه الأمور لمزيد من التأزيم
🔴 عاجل/ سماحة آية الله قاسم وكبار علماء البحرين: حتى لا تتَّجه الأمور لمزيد من التأزيم بِسْم الله الرَّحمن الرَّحيم الحمد لله ربِّ العالمين، وأفضل الصلوات على سيد الأنبياء والمرسلين محمد وعلى آله الهداة الميامين، وبعد،،، فإنَّ استمرار الاستدعاءات والاعتقالات لعلماء الدِّين ومنهم س.....
الغريفي: إن استهداف سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم أكبر رمز ديني للشيع
الغريفي: إن استهداف سماحة آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم أكبر رمز ديني للشيعة في البحرين هو استهدافٌ لهذه الطائفة، ولكلِّ مرجعياتها ........
بيان سماحة آية الله قاسم وكبار العلماء: نرفض كل الرفض أيَّ مساسٍ بفريضة الخ
🔴 بيان سماحة آية الله قاسم وكبار العلماء: نرفض كل الرفض أيَّ مساسٍ بفريضة الخمس 🔗 رابط البيان: almuqawim.net/?p=7306 بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربِّ العالمين وأفضل الصَّلوات على سيِّد الأنبياء والمرسلين محمدٍ وعلى آله الهداة الميامين وبعد: فإنَّ فريضة الخمس من مُسلَّماتِ المذهب الشيعي الإمامي، ومنذ عصر الأئمة من أهل البيت (عليهم السَّلام) والشيعة يمارسون هذه الفريضة، واستمرت عبر التاريخ ولا زالت قائمة برعاية.....
حديث الجمعة 432: النَّاسُ في تعاطيهم مع هذا الشهر الفضيل على ثلاثةِ أصناف -
بكلِّ أسفٍ تلقينا نبأَ تغليظِ الحكمِ على الأمينِ العام لجمعية الوفاقِ سماحة الشيخ علي سلمان، الأمر الَّذي يُشكِّلُ تصعيدًا ما كُنَّا نتمنَّاهُ في مرحلةٍ ازدحمتْ بتعقيداتٍ سياسيةٍ وأمنيةٍ مُقلقةٍ، تتَّجه بأوضاع المنطقةِ إلى مآلاتٍ بالغةِ الصُّعوبةِ، فكان المطلوبُ أن تكونَ الخطواتُ متحركةً نحو التخفيف من التأزماتِ والتوتراتِ والاحتقانات، لا أنْ تدفع في اتجاه المزيد منها. إنَّ شخصًا في حجم الشيخ علي سلمان بكلِّ رصيدِهِ الشَّعبي، وتأريخِهِ السِّيا.....
حديث الجمعة 432: النَّاسُ في تعاطيهم مع هذا الشهر الفضيل على ثلاثةِ أصناف -
بكلِّ أسفٍ تلقينا نبأَ تغليظِ الحكمِ على الأمينِ العام لجمعية الوفاقِ سماحة الشيخ علي سلمان، الأمر الَّذي يُشكِّلُ تصعيدًا ما كُنَّا نتمنَّاهُ في مرحلةٍ ازدحمتْ بتعقيداتٍ سياسيةٍ وأمنيةٍ مُقلقةٍ، تتَّجه بأوضاع المنطقةِ إلى مآلاتٍ بالغةِ الصُّعوبةِ، فكان المطلوبُ أن تكونَ الخطواتُ متحركةً نحو التخفيف من التأزماتِ والتوتراتِ والاحتقانات، لا أنْ تدفع في اتجاه المزيد منها. إنَّ شخصًا في حجم الشيخ علي سلمان بكلِّ رصيدِهِ الشَّعبي، وتأريخِهِ السِّيا.....
حديث الجمعة 431: في ذكرى ميلادِ المخلِّص أرواحنا فداه
الحمدُ للهِ ربِّ العالمين وأفضلُ الصَّلواتِ على سيِّد الأنبياءِ والمرسلين محمَّدٍ وعلى آله الهداةِ الميامين، وبعد فمع هذه الكلمة في ذكرى ميلادِ المخلِّصِ الإمامِ المهديِّ المنتظرِ أرواحنا فداه. إنَّنا في عَصْرٍ تأزَّمت كلُّ أوضاعِهِ السِّياسيةِ والأمنيةِ والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وارتبكتْ فيه كلُّ معاييرِ المُثُلِ والقيمِ والطهرِ والفضيلة، وتاهتْ كلُّ المسارات وامتلأتْ حياةُ الإنسان بالمآسي والمحنِ والعذابات والعناءات والابتلاءات. .....

بسم الله كلمة المُعْتَصِمِين ، ومقالةِ المُتَحَرِّزِين ، وأعوذُ بالله تعالى من جَوْرِ الجائرين ، وكيد الحاسدين ، وبُغي الظالمين ، وأحمدُه فوق حمد الحامدين . اللهم أنت الواحد بلا شريك ، والملك بلا تمليك ، لا تُضاد في حكمك ، ولا تُنازع في ملكك . أسألك أن تصلي على محمد عبدك ورسولك ، وأن توزعني من شكر نعماك ما تبلغه غاية رضاك ، وأن تعينني على طاعتك ولزوم عبادتك ، واْستحقاق مثوبتك بلطف عنايتك ، وترحمني وتصدني عن معاصيك ما أحييتني ، وتوفقني لما ينفعني ما أبقيتني ، وأن تشرح بكتابك صدري ، وتَحُطَّ بتلاوته وزري ، وتمنحني السلامة في ديني ونفسي ، ولا تُوحٍشَ بي أهل أُنسي ، وتُتٍمَّ إحسانك فيما بقي من عُمري كما أحسنت فيما مضى منه ، برجمتك يا أرحم الراحمين