حديث الجمعة 380 : الموسم العاشورائي (4) - كلمة حول الوضع السياسي الراهن  ||  حديث الجمعة 379: انتهى موسم عاشوراء (3)   ||  حدبث الجمعة 377: فكيف نحيي الموسمَ العاشورائيَّ إحياءً ناجحًا؟(1) - وتستمر الأزمة السِّياسية  ||  حديث الجمعة 375: الحج هجرةٌ إلى الله تعالى  ||  حديث الجمعة 374: الولاء لأهل البيت عليهم السلام - حرب أنظمة السياسة لقضية الإمام المهدي - على مشارف الانتخابات  ||  حديث الجمعة 373: أنْ نكون ضيوفًا لله تعالى  ||  مكتبة الإمام المنتظر تستضيف الباحث النويدري في محاضرة ..  ||  حديث الجمعة 372: تهيَّأوا لاستقبال الشهر الفضيل - الأزمة مستمرة والحلُّ غائب - حلِّ المجلس العلمائي  ||  حديث الجمعة 371: ليلة النصف من شعبان وكيف نتعاطى مع هذه الليلة العظيمة؟   ||  حديث الجمعة 370: معيار الولاء لأهل البيت عليهم السَّلام - في ذكرى رحيل الإمام الخميني رضوان الله عليه   ||  حديث الجمعة 369: خصوصيات شهر شعبان - منبر الدِّين والشأن السِّياسي - الرّهان على تعب الشعب رهانٌ خاسر  ||  حديث الجمعة 368: رجب شهر العطاء الروحي - رجب شهر المناسبات - مؤتمر الحوار بين الحضارات... وبعض التساؤلات  ||
إنَّ هذا النهج لن يزيد هذا الشعب إلَّا إصرارًا، وثباتًا، واستمرارًا في حراكه، مهما كلَّفه ذلك من أثمان... أما آن أن يراجع النظام حساباته من أجل صالح هذا الوطن، ومن أجل خلاص هذا الشعب، إنَّ شعبًا كهذا الشعب يملك كلَّ الأصالة والطيب والنقاء والصفاء لا يستحق كلّ هذا العقاب، وكلّ هذا البطش، وكلّ هذا القتل...
استقبال شهر رمضان - كتيب
كتاب البرنامج العملي للصائمين
محاضرات رمضانية
خطبة الرسول(ص) في استقبال الشهر الكريم
أسبوع نداءات التوبة-كتيب
 
أنت الزائر
1178203
يوم الأحد
29 محرم 1436 هـ
صلاة الفجر 4:49
الشروق 6:02
صلاة الظهرين 11:24
الغروب 4:46
صلاة العشائين 5:01
23 نوفمبر 2014
 
 
حديث الجمعة 380 : الموسم العاشورائي (4) - كلمة حول الوضع السياسي الراهن
أنْ يزدحم على هذه الأرض دُخلاء ومُجنَّسون بلا معايير ولا ضوابط أمرٌ يُشكِّل خطرًا مرعبًا يُهدِّد هُوية البحرين وأمنها وحاضرها ومستقبلها إذا لم يتدارك المسؤولون هذا الأمر من خلال إصلاح حقيقي يُعالج كلّ الواقع السِّياسي المأزوم والذي أنتج ما تشهده البلد من تداعيات خطيرة على كلِّ المستويات الأمنية والا.....
حديث الجمعة 379: انتهى موسم عاشوراء (3)
الحرب الإعلامية: وتهدف هذه الحرب تشويه سمعة عاشوراء، وسمعة مَنْ يحيون عاشوراء.. وانتظم في هذه الحرب: - محطَّات فضائية.. - إذاعات.. - مواقع للتواصل الاجتماعي.. - أقلام وكتابات.. - منابر دينية.. واعتمدت هذه الحرب لغة التزوير والكذب والاتهام.. لا ننفي وجود (ممارسات عاشورائية خاطئة).....
حدبث الجمعة 377: فكيف نحيي الموسمَ العاشورائيَّ إحياءً ناجحًا؟(1) - وتستمر الأزمة السِّياسية
كنَّا نأمل وبكلِّ صدق أنْ نقول (نعم) لهذه الانتخابات، ولكنَّنا وجدنا أنفسنا مضطرين أنْ نقول (لا) بكلِّ إصرار واقتناع... لا خيار أمامنا إلَّا أن نقول (لا).. ليست المسألة مناكفةً ومكابرةً وعنادًا.. وليس الأمرُ رغبةً جامحةً في الرفض والمعارضة... لماذا نرفض، إذا كانت الانتخابات خطوة جادَّة في طريق ا.....
حديث الجمعة 375: الحج هجرةٌ إلى الله تعالى
إنها الرحلة الربانية التي تطهِّر الإنسان من تلوثات الذنوب والمعاصي، فمع أول خطوات هذا الرحلة تبدأ عملة التطهير والتنقية فتتساقط الذنوب، والتعبير بتناثر الذنوب من البدن لأنٍَّ جوارح البدن هي أدوات المعاصي، العين تعصي، والأذن تعصي، واللسان يعصي، وكذلك بقية الجوارح، هكذا تبدأ رحلة العودة إلى الله تعالى.....
حديث الجمعة 374: الولاء لأهل البيت عليهم السلام - حرب أنظمة السياسة لقضية الإمام المهدي - على مشارف الانتخابات
في الساحة قيادات مخلصة كلّ الإخلاص, واعية كلّ الوعي, نظيفة كلّ النظافة, صادقة كلّ الصدق, أمينة كلّ الأمانة, كفوءة كلّ الكفاءة, ناصحة كلّ النصح, مضحيَّة كلّ التضحية, هي القادرة أن تحدد الرؤية. المسألة مصلحة شعب, وإرادة شعب، وحقوق شعب، وخيار شعب، وكرامة شعب، وحرية شعب، وموقف شعب... فإذا كان في هذا ا.....
حديث الجمعة 368: رجب شهر العطاء الروحي - رجب شهر المناسبات - مؤتمر الحوار ب
كبيرٌ جدًا، وجميلٌ جدًا، وخطيرٌ جدًا عنوان (مؤتمر الحوار بين الحضارات والأديان والثقافات) هذه مسألة لا يختلف أحدٌ ممَّن يملك بصيرة وضميرًا وقيمًا دينية وإنسانية وحضارية أنَّها ضرورة في مرحلة تنوعت نوازع الشر والحقد والكراهية وتعدَّدت منتجات المعارك والصراعات والخلافات والتي تهدِّد مكوِّنات المجتمع البشري وتغذِّي كلَّ أشكال العنف والتطرُّف والإرهاب... إلَّا أنَّه من حقِّ أبناء هذا الوطن الذي يستضيف هذا الملتقى الكبير بعنوانه وأشخاصه، من حقِّ ه.....
حديث الجمعة 367: نساء مثَّلنَ تاريخ جهاد وعطاء - ما أحوجنا في هذا العصر أن
وهكذا تمَّ إبعاد سماحة آية الله الشيخ النجاتي بعد التهديدات المكثَّفة ضدَّه، وبأساليب مجافية للقيم الدينية والإنسانية، ومتجاوزة للأعراف والقوانين، الأمر الذي ولَّد استياءً كبيرًا ليس في الشارع البحريني فقط، بل في كلِّ الأوساط التي تقدِّر لسماحة الشيخ النجاتي موقعه العلمي والفكري والفقهي، ومكانته الاجتماعية، وتاريخه الحافل بالعطاء، ودوره الكبير في الدعوة إلى المحبَّة والتسامح، ومحاربة العنف والتطرّف والإرهاب... إنَّ استهداف رموز الاعتدال والتسا.....
حديث الجمعة 366: المرأة القمَّةُ في تاريخ النساء - السّيدة بنت الهُدى تاريخ
ما حدث لآية الله الشيخ النجاتي من مداهمة مكتبه بطريقة فيها استفزاز كبير، وإساءة واضحة، وما تبع ذلك من استدعاء اثنين من العلماء العاملين في المكتب، واللذين واجها إهاناتٍ متعمدة... وبعد ذلك تمَّ استدعاء سماحة الشيخ نفسه، ومورس ضدَّه الكثير من الضغوط لكي يغادر البلد وقد أعطيت له مهلة (48 ساعة) لمغادرة البحرين... إنَّ هذا الذي حدث يشكِّل انتهاكًا صارخًا لحقِّ المواطنة، ويُمثِّل استهدافًا طائفيًا سافرًا، ويعبِّر عن سياسة الضغط والمصادرة للدور الشر.....
حديث الجمعة 365: الشهيد السَّيد محمد باقر الصَّدر.. عناء وبلاء في الله
إنَّ صدَّامًا أمر أحد جلاوزته أنْ يوجِّه رصاصات مسدسه إلى السَّيد الصدر، وخلع الإمام الجليل عمامته السَّوداء مجابهًا رصاص الجلاد المحترف، لكنَّ يد الجلاد اهتزَّت ولم تستطيع إطلاق الرَّصاص، فتم تكليف جلَّاد ثان، لكنَّ يده اهتزَّت كذلك، ولم يستطع أحد من الجلَّادين المحترفين هؤلاء أن يطلقوا الرصاص على الإمام الجليل، ممَّا اضطر صدَّام أنْ يقوم بنفسه بعملية إطلاق الرَّصاص، وقتل الإمام الشهيد. إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون... تغمَّد الله شهيدنا ا.....
الكلمة الافتتاحية للعلاّمة الغريفي في ملتقى العمل الوقفي.. إحياء وإنماء
أنَّ (المكوِّنات الوقفية) تشكِّل (وثائق تاريخية) مهمَّة جدًّا، ربَّما غيَّرت بعض الرؤى والمسلَّمات في قراءة التاريخ، ولهذا نجد بعض مَنْ يريدون أنْ يبعثوا بتاريخ أمة أو شعب أو بلد يحاولون أنْ يطمسوا المعالم التاريخية ومن هذا المعالم (المكوِّنات الوقفية: مساجد، مدارس، مقابر...) فإلغاء هذه المكوِّنات، أو إخفاء معالمها، أو التلاعب في التواريخ أو في بعض المدوَّنات أو في الأسماء أساليب للعبث بالتاريخ... وقد حدث في هذا البلد الشيئ الكثير من هذا العبث .....

بسم الله الذي لا أرجو إلا فضله ، ولا أخشى إلا عدله ، ولا أعتمد إلا قوله ، ولا أتمسك إلا بحبله . بك أستجير يا ذا العفو والرضوان ، من الظلم والعدوان ، ومن غِير الزمان ، وتواتر الأحزان ، وطوارق الحَدَثان ، ومن اْنقضاء المدة قبل التأهب والعُدة ، وإياك أسترشد لما فيه الصلاح والإصلاح ، وبك أستعين فيما يقترن به النجاح والإنجاح ، وإياك أرغب في لباس العافية وتمامها ، وشمول السلامة ودوامها ، وأعوذ بك يا رب من همزات الشياطين ، وأحترز بسلطانك من جَوْرِ السلاطين ، فتقبَّل ما كان من صلاتي وصومي ، واْجعل غدي وما بعده أفضل من ساعتي ويومي ، وأَعزَّني في عشيرتي وقومي ، واْحفظني في يقظتي ونومي ، فأنت الله خيرٌ حافظاً وأنت أرحم الرحمين . اللهم إني أبرأُ إليك في يومي هذا وما بعده من الآحاد ، من الشرك والإلحاد ، وأُخلص لك دعائي تعرضاً للإجابة ، وأُقيمُ على طاعتك رجاءً للإثابة ، فصلِّ على محمد خير خلقك الداعي إلى حقك ، وأَعزَّني بعزك الذي لا يُضام ، واْحفظني بعينك التي لا تنام ، واْختم بالاْنقطاع إليك أمري ، وبالمغفرة عمري ، إنك أنت الغفور الرحيم ، برحمتك يا أرحم الراحمين